كيف ستتصرف مصر بعد فشل مفاوضات سد النهضة؟.. "صحيفة بريطانية": منظومة "الميسترال" تدمر الحلم الأثيوبي

سها صلاح

05:17 م

الثلاثاء 14/نوفمبر/2017

كيف ستتصرف مصر بعد فشل مفاوضات سد النهضة؟.. صحيفة بريطانية: منظومة الميسترال تدمر الحلم الأثيوبي
يمر المفاوضات مع أثيوبيا بشأن سد النهضة، بمرحلة من التعثر يمكن وصفها بأنها تقترب من طريق مسدود، لتظهر علامات استفهام حول رد الفعل المصرى، وكيف سيكون تصرف القاهرة حال فشل المفاوضات، وفقاً لصحيفة النيويورك تايمز البريطانية.

قد يلجأ إلى عمل عسكري خاطف لوقف بناء السد، وخاصة بعد الصفقات العسكرية التي تعاقد عليها الرئيس عبدالفتاح السيسي، واستلم مجموعة منها، على سبيل المثال صفقة طائرات الرافال الفرنسية، وقرب استلام حاملتي الطائرات "ميسترال"، ومن هنا يبقى السؤال هل تلجأ مصر إلى الخيار العسكرى، لضرب هذا السد، حيث تتمتع الطائرات الفرنسية بقدرة فائقة على الاشتباك والطيران لمسافة طويلة بدون التزود بالوقود.

بعد فشل جميع المفاوضات المصرية والإثيوبية بشأن سد النهضة، وإصرار إثيوبيا على بناء السد وبعد أن أوشكت على الانتهاء من بنائه مع تقليل حصة مصر فى المياه.

وقالت الصحيفة إن مصر قادرة على ضرب إثيوبيا عسكريًا،لأن هذا الخيار الوحيد أمام مصر، مشيرة أن بناء السد سيحدث مشكلات كثيرة لمصر إذا تم بنائه.

وأكدت أن هذا الأمر يتطلب استعدادات كاملة، خاصة أن السد عبارة عن "خرسانة مسلحة"، كما أن هذه القضية يجب أن يتم التنسيق مع السودان فى أن يتم الضرب العسكرى من خلال إحدى القواعد العسكرية الموجودة بها.

وأشارت إلى أن موضوع الخيار العسكرى يجب أن يكون سراً، ولا تتم مناقشته على الهواء، فمثلاً فى الحرب مع إسرائيل تم التنسيق مع سوريا سراً ولم تكن تعلم إسرائيل أو أمريكا، وتم الحفاظ على السر حتى موعد الحرب.
وتابعت الصحيفة أن سد النهضة سينهار بدون تدخل أحد، وسيحدث به كما حدث لسد "باتيل" حين بدأ في الانهيار من تلقاء نفسه.

وأضافت الصحيفة إن " ميسترال" تضم منظومة صاروخية للدفاع الجوي ورشاش عيار 12.7 ملم، وبالتالى فهى قادرة للدفاع عن نفسها من خلال منظومة دفاع جوى وأرضى ومائى، وهو ما يحميها ويحمى ما عليها من طائرات وجنود، ضد أى هجوم، قد تتعرض إليه.

وتابعت إنها تحمل الطائرات المروحية "الأباتشى والهليوكوبتر"، وتلك المروحيات تستخدم فى القتال بالمناطق الجبلية الوعرة، التى لاتصل إليها القوات البرية بسهولة، مشيرة إلى أن مصر حصلت عليها لكى تستخدمها فى حربها على الإرهاب فى سيناء، كما يمكن أن تستخدم لتأمين قناة السويس والمدخل الجنوبى لمضيق باب المندب وخليج عدن، بالتنسيق مع الجانب السعودي، مشددة على أن امتلاك مصر لهذه النوعية من السلاح، يحمل رسالة ردع إستراتيجية لكل من يحاول استهداف أمننا القومى، وفقا للقاعدة الاستراتيجية التى تقول"إذا امتلكت القوة فأظهرها".
موضوعات متعلقة