ننشر صفقة الـ3 مليارات دولار لبناء منطقة أعمال صينية فى العاصمة الإدارية

وكالات

05:34 م

الخميس 12/أكتوبر/2017

ننشر صفقة الـ3 مليارات دولار لبناء منطقة أعمال صينية فى العاصمة الإدارية
أكد موقع " تشاينا ديلى " الصينى أن شركة هندسة البناء الحكومية الصينية CSCEC" " انهت أمس الأربعاء صفقة بقيمة 3 مليار دولار لبناء منطقة أعمال مركزية ضخمة CBD"" بالعاصمة الادراية الجديدة على بعد 50 كيلومتر شرق القاهرة.

حضر الاتفاق نائب رئيس مجلس إدارة الشركة " شينج شيكسوان"؛ ووزير الاسكان" مصطفى مبولى" بحضور رئيس الجمهورية عبد الفتاح السيسي والسفير الصينى لدى مصر " سونج ايجو" .

وتابعت الصحيفة ؛ أنه بموجب هذه الاتفاقية ستقوم شركة CSCEC" " ببناء منطقة الأعمال المركزية CBD" " على مساحة إجمالية تبلغ نصف كيلومتر؛ وتضم المنطقة ناطحة سحاب يبلغ طولها 345 متر؛ وسيكون الأعلى فى أفريقيا. بالاضافة إلى 12 مجمع تجارى و5 مبانى سكنية وفندقين، على أن ينتهى المشروع خلال 43 شهر.

ونقلت وكالة "شينخوا"، عن السفير الصينى لدى مصر "سونج ايجو" قوله – خلال التوقيع على الاتفاقية – أن أهمية الاتفاقية تتضح من خلال ثلاثة أمور:

الأولى: الانتهاء من الاتفاقية التى شهد توقيعها الرئيس الصينى"شي جينبنج"، والرئيس السيسي خلال زيارة الرئيس الصينى الأولى لمصر فى يناير2016؛ والتي أظهرت عمق التعاون بين البلدين.

ثانيا: جزء من التعاون الصينى- المصرى ضمن إطار مبارة الحزام والطريق المعروفة باسم "طريق الحرير الجديد".

ثالثا: للمشروع أهمية رمزية لأنه سيكون علامة طويلة المدى على الصداقة بين مصر والصين للأجيال القادمة .

يذكر أن مصر، سعت إلى تطور المشروع مع أحدى الشركات العقارية فى دبى قبيل التوصل إلى اتفاق مع الجانب الصيني والتغلب على كافة نقاط الخلاف؛ خاصة وأن مصر والصين تتمتعان بعلاقات قوية على الصعيد السياسى والاقتصادى والثقافى؛ حيث احتلفت الدولتان بالذكرى السنوية الــ60 للعلاقات الدبلوماسية؛ وخاصة بعدما كان 2016 العام الثقافي الصيني المصري؛ ورفع البلدان مستوى علاقاتهما إلى الشراكة الاستراتيجية الشاملة.

كان الرئيس السيسي، قام بزيارة الصين بعد دعوة رسمية من الرئيس الصينى أوائل سبتمبر الماضي لحضور قمة "بريكس التاسعة للكتلة الاقتصادية التى تضم البرازيل وروسيا والهند والصين وجنوب أفريقيا.

وتعد مصر مركز رئيسي فى مبادرة الحزام والطريق الصينية والتى بدأت منذ أربع سنوات؛ وتهدف إلى إحياء الطرق التجارية القديمة لربط الصين بول فى أسيا وأفريقيا وأوروبا عن طريق شبكات التجارة والبنى التحتية.

وتعد " العاصمة الادارية الجيدة "مشروع وطنى ضخم يهدف إلى التوسع تدريجيا على ساحة 700 كم مربع؛ وتتعاون الدوائر الحكومية والوزرات للانتهاء من المشروع فى أقرب وقت؛ والذى سيوفر أماكن سكنية ومراكز أعمال وشقق فنية وسكنية، بالإضافة إلى مساحات خضراء شاسعة كما سيوفر الآلاف من فرص العمل.
موضوعات متعلقة