سر إقامة صومالي وأمه 3 سنوات في شوارع لندن.. رفضا الإقامة في عقار كبير واختارا العيش وسط الكلاب والقطط

سها صلاح

06:51 م

الأربعاء 13/سبتمبر/2017

سر إقامة صومالي وأمه
قصة غريبة لمواطن صومالي وأمه في العاصمة البريطانية لندن" اختارا العيش علي مقعد في الشارع وسط الكلاب والقطط والقمامة، ورفضا عرض مجلس الحي للعيش في شقة مكونة في غرفتين نوم، تري ما قصتهما؟


سر إقامة صومالي وأمه
بعد 3 سنوات من الشد والجذب بين الام ونجلها مع مجلس الحي الذي عرض عليهما عقارين تم تجديدهما في منطقة توتينج غرب لندن والتي عادة ما تكلف 1500 جنيه إسترليني شهريًا، إلا أنهما اختارا أن يبقيا في الشارع على مقعد على الرغم من الدعوات الأخيرة المماثلة من عائلتهما وأعضاء في الجالية الصومالية المحلية للتخلي عن العيش في الشوارع.


سر إقامة صومالي وأمه
ولكن مع البحث ورائهم كان السبب وراء معيشتهما في الشوارع هو وقوع حالة وفاة في الأسرة وإقامتهما فترة علاج في المستشفى"، مما افقدهم جميع أموالهم فلم يتبقي لهم شيئًا من الأموال ليسكنوا.


سر إقامة صومالي وأمه
وفي عادة ما يستيقظان معا ليتناولا شطيرة من العسل بعد 30 دقيقة من الاستيقاظ، ثم يتجولان في المنطقة قبل أن يأخذا قسطًا من القيلولة بعد الظهيرة.


سر إقامة صومالي وأمه
وعلى مدار اليوم فإن الأم التي يعتقد أنها في الستينيات من عمرها تتحدث إلى المارة، بينما يجلس الابن الذي يعتقد أنه في العشرينيات إلى جوارها.


سر إقامة صومالي وأمه
وعادة ما يقدم سكان المنطقة للأم ونجلها الطعام والماء قبل أن يسحبا من على رؤوسهما غطاء مصنوعًا من مادة المشمع والذي التحفا به طوال الليل وقاية من البرد، مع أمتعتهما المكدسة تحت المقعد وبجوارهما.
الكلمات المفتاحية
موضوعات متعلقة