حكايات مأساوية من داخل المستشفى الجامعي بالإسكندرية لمصابي القطارين (فيديو)

الإسكندرية: أحمد مرجان

09:40 م

السبت 12/أغسطس/2017

حكايات مأساوية من داخل المستشفى الجامعي بالإسكندرية لمصابي القطارين (فيديو)
أكدت الدكتورة هند عبد المنعم، مدير المستشفي الجامعي الجديد بالإسكندرية، أنه تم استقبال 27 من المصابين في حادث تصادم القطارين، جميعهم ما بين "جراحة، ورمد، ووجه، وفكين، وعظام"، مؤكدة أن جميع المصابين الذين تم استقبالهم في المستشفي حالتهم الصحية مستقرة وتتماثل للشفاء.

وأضافت عبد المنعم، في تصريح خاص ل"أهل مصر"، أنه تم خروج 7 حالات، اليوم السبت، بعد أن تحسنت حالتهم الصحية، وهناك 3 حالات تم تحويلهم إلي مستشفي ناريمان، لحاجتهم إلي تدخل جراحي عظام، وهناك عدد من الحالات تحت المتابعة سيتم إخراجهم غدا، كما يوجد حالات رمد تحتاج إلي عمل أشعة، وحالات أخري وجه وفكين ومن الخطر نقلهم إلي مستشفيات أخري ولكن سيأتي الأطباء لعلاجهم في المستشفي.

وأوضحت أن جميع الحالات ليست خطرة ولكن بعضها قد يستغرق فترة طويلة حتي تتماثل للشفاء، كما أن جميع الحالات متواجدة في غرفة رعاية مما يؤكد أن حالتهم الصحية مستقرة، مشيرة إلي أنه لا يمكن تحديد موعد نهائي لخروج جميع الحالات حيث يتوقف ذلك علي مدي حالتهم الصحية وامتثالهم للشفاء.

وأشارت إلي أن أكثر الحالات تأثرا سيدة "حامل" في الشهر الخامس من فترة حملها، وكانت متوترة وخائفة من توقيع الكشف عليها من خلال إجراء أشعة حتي لا يؤثر ذلك علي الجنين، مشيرة إلي أن الأطباء تعاملوا بحرص مع الحالة وتم التعرف علي إصابتها من خلال فحوصات إكلينيكية أثبتت أن يدها اليمني بها شرخ وتم تجبيسها، وحالتها الآن مستقرة وتم خروجها من المستشفي اليوم.

وتابعت أن من الحالات المؤثرة أيضا، شاب في العقد الثاني من عمره، وتوفت والدته وشقيقته في الحادث وتم إخفاء الخبر عنه ولا يعلم بذلك حتي الآن، وهو يعاني من عدة كدمات في صدره وظهره ولديه اشتباه ما بعد الارتجاج، واشتباه كسر في يده اليمني، مشيرة إلي أنه جاء في مصيف إلي الإسكندرية برفقة والدته وشقيقته، وعندما يسأل الشاب عنهما نخبره بأنهما جالسين في قسم الطوارئ.
موضوعات متعلقة