راندا البحيرى لـ "أهل مصر": ياريتنى اتجوزت بدرى

فاطمة حسين

03:37 م

السبت 12/أغسطس/2017

إلهام شاهين نصحتنى كتير وماما عبلة علمتنى التمثيل
لا أحب البطولات المطلقة.. وأحن لـ "الإعلانات"
ياسين هو كل حياتى .. وانتظرونى مع سامح حسين فى "سايا حمدين"

تميزت بأدوارها المحورية، والتى أثبتت من خلالها أنها تستطيع أن تلعب كافة الأودار، وبالرغم من أنها لم تحصل على دور البطولة المطلقة من قبل، إلا أنها لمعت فى الأدوار الجماعية، بدأ ظهوها أمام الكاميرات من خلال الرياضة، حيث احترفت لعبة "الجمباز"، وتفوقت فيها، وحصلت على جائزة بطلة مصر فى ألعاب القوى عامى1994، 1994على التوالى، ومن ثم سلكت طريقها لعالم الفن لتصبح النجمة الشابة "راندا البحيرى"، التى اختصتنا بالحوار التالى..

*هل لديك ارتباطات فنية فى الفترة المقبلة؟
- خلال الفترة المقبلة أمامى أكثر من سيناريو سينمائى، ولكن لم أستقر على شىء حتى الآن، فأريد أن أتواجد فى السينما من جديد، ولكن بدور يليق بمكانتى وبما وصلت له حاليًا.

* وفى الدراما التليفزيونية هل لديك أعمال جديدة بعد"سلسال الدم"الجزء الرابع، والذى حقق نجاحًا كبيرًا؟
- بالفعل انتهيت من مسلسلى الجديد مع الفنان الجميل سامح حسين "سايا حمدين"، والذى كان من المقرر عرضه فى رمضان الماضى، لكن الوقت لم يكن كافيًا فى التصوير الخارجى، مما دفعنا لتأجيلة للموسم المقبل.

*وماذا عن دورك فى "سرايا حمدين"؟
- لا أريد أن أحرق أحداث المسلسل، وتحديدًا دورى فى هذا المسلسل، لأنى سأقدم دورًا جديدًا جدًا، لم ترونى فيه من قبل مع المخرج الجميل سيف يوسف، والمسلسل يحتوى على توليفة كبيرة من النجوم، ستجعل للمسلسل أحداثًا جميلة جدًا، وسوف تشاهدونه فى السباق الرمضانى المقبل.

*بعد النجاح الكير فى مسلسل"سلسال الدم" ما طبيعة العمل مع النجمة عبلة كامل؟
- بالطبع العمل مع القديرة عبلة كامل متعة لا يدركها الكثيرون، فهى فى كواليس العمل تكون لنا أم قبل أن تكون ممثلة كبيرة، كما أنها تقدم لنا التوجيهات والنصائح بشكل مستمر، فهى ترعانا كثيرًا، فلا نشعر معها بأى تكلف أو غير ذلك .

*أيهما كان لها دور فى مشوار راندا البحيرى الفنى عبلة كامل، أم إلهام شاهين؟
- كلاهما من أجمل ما صادفت فى مشوارى الفنى، ولكن الفنانة الجميلة إلهام شاهين هى من قابلتها أولًا، من خلال أكثر من عمل جمعنى بها فى بداية مشوارى الفنى، مثل"على نار هادية"، وأعطتنى الكثير من النصائح والتعليمات، سواء على المستوى الشخصى أو المستوى المهنى، وبعد ذلك التقيت بالفنانة المبدعة"ماما عبلة" فى مسلسل "سلسال الدم" بالأجزاء التى شاركت فيها، وكانت نقطة تحول كبيرة فى مشوارى الفني.

*ما أهم النصائح التى أعطتها لك إلهام شاهين؟
-على المستوى المهنى علمتنى الكثير، ومنها كيفية التركيز والدقة فى اختيار الأدوار المناسبة، وكذلك ألا أهتم بالتواجد الجسدى فقط، بل بالتواجد الذهنى، وهو الأهم، فمن الممكن أن أتواجد طوال العام، ولكن لا يتذكرنى المشاهد بدور معين يعلق فى ذهنه.

*والنصائح على المستوى الشخصى؟
- نصحتنى بالزواج مبكرًا حتى أتفرغ جيدًا لعملى بعد ذلك، فالزواج المبكر فى مشوار الفنان يشيل من على عاتقه الكثير من الأعباء النفسية، ولكننى بكل أسف لم أعمل بتلك النصيحة، فتزوجت متأخرة وليس مبكرًا كما نصحتنى.

*من وجهة نظرك أيهما يستطيع أن يجمع الشعوب الفن أم الرياضة؟
- يمكننا القول بأن الرياضة والفن وجهان لعملة واحدة، فالفن يستطيع أن يجمع الأسرة والمنزل الواحد من خلال الشاشة الواحدة ومن خلال الموضوع والمضمون الواحد، وكذلك الرياضة فهى تجمع الأسرة الواحدة ولمة الأصدقاء ومتابعة الكرة فى الملعب، فكلاهما وجهان لعمله واحدة.

*كيف تقضين وقتك بعد الانتهاء من تصوير أعمالك؟
- أحب الأوقات التى أقضيها مع ابنى ياسين، وأفضل دائمًا السفر معه لأى مكان بعد الانتهاء من التصوير، حتى أستطيع التواصل بعد ذلك فى الحياة العملية، فلا بد من الخروج من إطار العمل والإطار الروتينى، حتى أستطيع الرجوع له بعد ذلك بطاقة أكثر إيجابية.

*وما رأيك فى حال السينما فى الفترة الحالية؟
- السينما دائمًا مبدعة وزاد إبداعها وازدهر فى الفترة الحالية أكثر من الأوقات الماضية، حيث زادت الحركة الإنتاجية، وكذلك زادت الحركة الفنية وأصبحت الموضوعات أكثر مضمونًا، ولاحظت فى الفترة الأخيرة أن الكثير من الأفلام السينمائية يعتمد على البطولة الجماعية أكثر من المطلق، وهذا له الكثير من الفوائد التى تنعكس على الممثلين المشاركين فى العمل، وكذلك على المنتج نفسه، فجميعهم يتنافسون فى خروج أدوارهم فى أزهى شكل ممكن، وفى الوقت نفسه تقل التكلفة الإنتاجية على المنتج.

*لماذا لم تخوضى تجربة تقديم البرامج التليفزيونية؟
- لم تعرض على تلك الفكرة من قبل، لذلك لم أنفذها لكنى شاركت من قبل ذلك فى تقديم بعض الإعلانات على الكثير من الشاشات والقنوات.

*هل عدم تقديمك دور البطولة المطلقة من قبل أمر يؤرقك؟
- بالعكس أنا أفضل جدًا تقديم الأدوار الجماعية كما ذكرت من قبل، لأنها تجعل المشاهد يستطيع أن يحكم على دورى أكثر ويقيمة بشكل أوضح، لأن التنافس يكون أكبر بينى وبين باقى زملائى الممثلين، فهذا أمر ممتع جدًا وليس مؤرق على الإطلاق.

*هل من الممكن أن تقدمى إعلانات من جديد بعد أن أصبحت ممثلة ذات اسم كبير؟
- ولم لا، فأنا مؤمنة بأن عملى الحقيقى هو"موديل"، فكانت بداياتى الفنية جميعها تقديم إعلانات، ولم يكن التمثيل هو مطلبى الأول، ولكن عندما خضت تجربة التمثيل ولاقيت نجاحًا كبيرًا من الجمهور استكملت طريقى فيه وليس أكثر.

موضوعات متعلقة