وحيد حامد في حوار لـ"أهل مصر": "عبدالناصر اتأخون 4 سنين بس".. أحداث "الجماعة 2" موثقة.. والتاريخ لا يكتب بالمزاج

عادل عبد الله

01:45 م

الإثنين 17/يوليه/2017

تتفق معه أو تختلف، سيبقى وحيد حامد كاتبًا فريدًا، مبدعًا من العيار الثقيل، أعماله تمتاز بالعمق والثقافة الواسعة، والتحليل المنصف لأحداث التاريخ.. كرّمته لبنان في مهرجان"بياف "، الذى يعد من أهم المهرجانات فى الوطن العربى.. أثارت معالجته في مسلسل "الجماعة 2" انتقاد العديدين، لكنه خرج في تواضع يرد على كل نقطة أثيرت.. وحيد حامد أفاض في حوار على هامش تكريمه في عديد من المسائل الفنية، ومسيرته الطويلة.. وإلى الحوار..

فى البداية حدثنا عن تكريمك في لبنان؟
- حضرت ملبيًا دعوة مهرجان"بياف" الذى طلب تكريمى عن مجمل أعمالى، وأنا أستغل الفرصة لأشكرهم على ذلك التكريم.

تكريمات كثيرة حصلت عليها، فما أهمها فى ذاكرتك؟
- بصراحة أكبر جائزة أحصل عليها هى حب الجمهور، أنا حصلت على أكبر الجوائز فى بلدى، والتكريمات التى أحصل عليها من بلدى أعتز بها جدًا، وتكون قريبة إلى قلبى، كما تلقيت تكريمات من دول عربية، وأنا أعتز بها كثيرًا.

كيف تري رد فعل النقاد والجمهور على مسلسل "الجماعة" في جزئه الثانى؟
- الحمد لله المسلسل لاقى نجاحًا كبيرًا، وأنا بذلت جهدًا كبيرًا جدًا فيه، وكل من عمل فيه، من طاقم الإخراج أو الفنانين، بذلوا مجهودات حتى يصل إلى هذه النتيجة الطيبة.

لكن البعض شكك فى حقيقة بعض الأحداث؟
- للمرة المليون أكرر أن كل ما ورد فى هذا المسلسل حقيقى مائة فى المائة، ولا يوجد أى مجال للتشكيك فى أى حدث من أحداثه، ولم يتأثر سير الأحداث بأي توجهات سياسية، لأنه مسلسل للتاريخ فقط، وأنا أتحمل نتيجة ما كتبته.

وهل وصلك رد فعل الجمهور عن المسلسل؟
- المسلسل حقق نجاحًا مع جميع الطبقات، سواء المثقفة أو العاملة، وحتى هنا فى لبنان، تقابلت مع شخصيات من كل الدول العربية تهنئنى بنجاح المسلسل.

ماذا تقول لمن يزعم بأن الجزء الثانى ليس بكفاءة الجزء الأول؟
- هى وجهة نظر في النهاية، ونحترم كل وجهات النظر، رغم أننى أرى أنها نوع من الحرب النفسية التى وجهت للمسلسل، دون قراءة حقيقية للأحداث.

وهل تعرف من الذين يحاربون المسلسل؟
- والله لا أعرف، و"نفسى أعرف" من هم، ولماذا يحاربون ويشوهون المسلسل.

لكن هناك مشاهد اعترض عليها الكثيرون، خاصة إخوانية عبدالناصر؟
- الذين يثيرون هذه النقطة بالذات، أود أن أقول لهم وهذه للمرة الألف إن كل أحداث المسلسل مثبتة، وإخوانية عبد الناصر كانت مرحلة فى حياته ليست بالطويلة، فهى منذ عام 1944 إلى 1948، وعبدالناصر انضم إلى تنظيمات سياسية كثيرة بخلاف الإخوان، منها على سبيل المثال الشيوعيون، ومصر الفتاة، وكان له اسم حركى هو "موريس"، وهذا الكلام موثق وثابت في مراجع عديدة، وبصراحة "نفسى أعرف هما متضايقين ليه".

إذن أنت مُصر على وجهة نظرك؟
- كل شىء ورد فى المسلسل موثق، وموجودة مراجع له، والذي يريد التعرف على الحقيقة يرجع للوثائق، وأنا لا أكتب بمزاجى ولا من وحى خيالى.

موضوعات متعلقة