بريطانية تتصل بخدمة الطوارئ 1800 مرة

رحاب فوزي

12:12 م

الإثنين 17/يوليه/2017

بريطانية تتصل بخدمة الطوارئ 1800 مرة
حكمت محكمة بريطانية، على امرأة تدعى ستايسي وايت من نوتنغهامشير، بالسجن 6 أشهر بعدما اتصلت بالطوارئ 1800 مرة وقدمت ما يصل إلى 1868 بلاغاً، حيث كلفت اتصالاتها الدولة أكثر من 30 ألف جنيه إسترليني.


ووفقاً لصحيفة “ديلي ميل” البريطانية، حُكم عليها بالسجن 6 أشهر لسوء استخدامها خدمة الطوارئ، حيث اعتادت على الاتصال بالرقم من أجل الإبلاغ عن أمور “تافهة” تكلف الدولة أموالاً باهظة.


وأثناء إحدى المكالمات، قامت السيدة بسب إحدى العاملات بخدمة الطوارئ بعد رفضها إرسال سيارة إسعاف من أجل التهاب في معصمها.


وسبق واتُهمت ستايسي، بإساءة استخدام خدمة الطوارئ في العام 2014، والاعتداء الجسدي على مسعف طبي، وحُكِم عليها بالسجن مدة 20 أسبوعاً مع إيقاف التنفيذ، ومع ذلك، واصلت الاتصال بالطوارئ 498 مرة بين مارس 2016 وأبريل 2017، وتوجيه موجات من السباب والنقد اللاذع والإهانات للمسؤولين في بلادها عند إجراء المكالمات مع الطوارئ.



وأوضحت ديبور أباول، المسؤولة عن خدمة “فريكوينت كول لييد فور إي إم ايه إس”، أن مكالمات ستايسي، كلفت الخدمة 30936 جنيهًا إسترلينيًا في السنة المالية الماضية، وقد اتصلت 1868 مرة منذ أن تم تحديدها على أنها متصلة متكررة في العام 2011.


وقالت: “لقد استمرت في الاتصال بخدمة الطوارئ والإساءة لموظفينا، لذلك لم يكن لدينا خيار سوى مقاضاتها مرة أخرى لسوء استخدام الخدمة”.


وأضافت: “موظفينا يقومون بتقديم نصائح ومساعدات منقذة للحياة عبر الهاتف، ولا نتوقع أن يتعرضوا لسوء معاملة أثناء عملهم، ونحن نحث الناس مرة أخرى على استخدام خدمة الطوارئ في حالة وجود أمر مهدد للحياة”.


الكلمات المفتاحية
موضوعات متعلقة