اكتشاف بقايا رياضي من القرن الرابع قبل الميلاد

رحاب فوزي

12:11 م

الإثنين 17/يوليه/2017

اكتشاف بقايا رياضي من القرن الرابع قبل الميلاد
قام علماء آثار باكتشافٍ مثير للاهتمام أثناء البحث في داخل “جثوة” ( كومة تراب توضع فوق قبر ما وهي موجودة في معظم أرجاء العالم) قديمة في شبه جزيرة القرم.


وكشف العلماء عن تابوت يحتوي على جثة شاب مراهق عمره 12 عامًا، يرجع تاريخها إلى النصف الأول من القرن الرابع قبل الميلاد.


وبحسب العلماء، فإن الجزء الأكثر إثارة للاهتمام في هذا الاكتشاف، هو الأشياء التي تحيط بالجثة والتي يمكن بالفعل أن تشهد على الميل الرياضي لدى هذا المراهق.


ووجد العلماء على الخصوص تسع حاويات للزيت الذي كان يستخدم لطلاء الجسم قبل التمرين، و”مكشطة” كانت تستخدم لتنظيف الجلد، و150 كعيبًا (عظما) للعب النرد.


وورد في بيان صادر عن معهد الآثار التابع للأكاديمية الروسية للعلوم: “تفيد هذه الاكتشافات أن شابًا مراهقًا يبلغ من العمر 12 عامًا قد دُفن هنا في النصف الثاني من القرن الرابع قبل الميلاد، وأنه لم يتح له الوقت لتأسيس عائلة، ولم يشارك في أي حرب، لكنه ربما كان موعودًا بمستقبل مشرق في عالم الرياضة”.


ووفقًا لعلماء الآثار، فهذه هي المرة الأولى خلال 120 سنة، تتم فيها الحفريات في هذه “الجثوة”.

الكلمات المفتاحية
موضوعات متعلقة