خطة اغتيال "رغيف العيش".. دراسة لتقليل القمح في الخبز 40%.. وخبراء: الجويلي حاول وفشل

محمد أحمد

06:49 م

الجمعة 19/مايو/2017

خطة اغتيال رغيف العيش..  دراسة لتقليل القمح في الخبز 40%.. وخبراء: الجويلي حاول وفشل
صورة ارشيفية
"عيش - حرية -عدالة اجتماعية".. هكذا كان رغيف العيش في مقدمة مطالب ثورة يناير، ويبدوا أن الدولة قررت رفع يدها عنه بتقليل دعمه كلما أمكن.

وزاراة الزراعة واستصلاح الأراضي، تعكف في الوقت الراهن علي دراسة خاصة بتقليل نسبة القمح في رغيف الخبز تتراوح من ٥٠٪ إلي٦٠٪ وادخال مكون دقيق الذرة الصفراء بنسبة تتراوح مابين ٤٠٪ إلي ٥٠٪، وفقا لمصدر مطلع.

وتابع أن تكلفة رغيف الخبر في الموازنة العامة الأخيرة بلغ ٣٦.٥ قرش، منها٢٧.٥٤قرش، صافي دعم الرغيف الواحد، بعد خصم ٥ قروش التي يدفعها المواطن بالاضافة إلي الدعم الذي يذهب لمزارعي القمح وبذلك يبلغ حجم اجمالي دعم الدولة لرغيف الخبز مايقرب من ٢٣مليار جنيه في السنة.

وأوضح أنه في حال نجاح هذه الدراسة واعتمادها فتستطيع الدولة توفير ما يقرب من ٤٠٪من دعم رغيف الخبر، بالإضافة إلي تقليل عملية استيراد القمح وتوفير الدولار، مع الحفاظ علي جودة رغيف الخبر .
كوابيس مراجعة دعم الخبز تشير أنه في حالة الانتهاء الكامل من الدراسة، والتأكد من أن عملية الخلط لا تؤثر علي القيمة الغذائية والجودة لرغيف الخبز فسيتم الإعلان عنها مباشرة.

من جهته يقول الدكتور نادر نورالدين، رئيس هيئة السلع التموينية الأسبق، إن تقليل نسبة القمح الموجودة في رغيف الخبز إلى نسبة ٥٠٪ تعد نسبة كبيرة جدا، مضيفا أنه في عام ٢٠٠٥تمت تجربة مماثلة بزيادة نسبة مكون الذرة الصفراء في رعيف الخبز لأكثر من ٢٠٪ ،ولكن لم يكتب لها النحاج، واكتشف أن خلط الذرة الصفراء بنسبة أكبر من تلك سيحدث "إحلال" لرغيف الخبز وسيقفد تماسكه عندما يتعرض لدرجة حرارة أو برودة ولا يمكن تخزينه بأي حال.

وتابع "نور الدين"، أنه لا يمكن تقليل نسبة القمح في رغيف الخبز عن ٨٠٪، لأنها لن تجد نفعا مع العادات والتقاليد الغذائية للمواطن المصري، إلا إذا كانت هذه الدارسة تتبع أساليب علمية جديدة تستطيع انجاح التجربة.

ويقول الدكتور صلاح أبو ريا، أستاذ علوم التغذية بكلية الزراعة جامعة القاهرة، إن فكرة الخلط ليست بالجديدة فقد تم تجربتها أكثر من مرة في أثناء تولي الدكتور أحمد جويلي وزارة التموين، ولكن النتائج لم تخرج بالشكل المطلوب وأظهرت التجربة أن خلط مكون الدقيق بنسب أقل من المطلوب ينتج عن التصاق القاع مع السطح ولا يمكن فتح الرغيف ومن ثم يحدث" تعجين".

وأوضح أن رغيف الخبز يكلف الدولة مليارات الجنيهات ومع ذلك الدول تحافظ علي القيمة العذائية وتحاول أن تحافظ علي جودته.

نفلا عن العدد الورقي.
موضوعات متعلقة