4 مشاهد خطفت أنظار متابعي "التوك شو" اليوم.. باسل السيسي: تكلفة العمرة 20 ألف جنيه.. وزير أسبق يطالب برفع الحد الأدنى للأجور.. وجنازة مهيبة لرئيس إيران الأسبق

محمد سعد

01:52 م

الثلاثاء 10/يناير/2017

باسل السيسي، رئيس لجنة السياحة
باسل السيسي، رئيس لجنة السياحة الدينية
اعتدنا يوميًا على مشاهدة بعض القضايا التي تخطف الأنظار عبر شاشات القنوات الفضائية، والتي تقدم كل ما هو جديد للمشاهد طبقًا للحدث، من الرياضة والسياسة إلى قضايا المجتمع المتنوعة، ونستعرض خلال السطور القادمة أبرز 5 لقطات شهدتها برامج "التوك شو"، اليوم.

20 ألف جنيه
أوضح باسل السيسي، رئيس لجنة السياحة الدينية بغرفة الشركات، أن الغرفة سعت لتخفيض أعداد المعتمرين المصريين؛ حرصا على مستقبل السياحة الداخلية"، لافتًا إلى أن الحد الأدنى لتكاليف رحلة أداء العمرة وصلت لـ 20 ألف جنيه.

وأضاف خلال لقائه ببرنامج "العاشرة مساء"، تقديم الإعلامي وائل الإبراشي، المذاع على فضائية "دريم": "شركات السياحة تواجه مشكلات صعبة، والكل تحول للعمل في السياحة الدينية؛ بسبب تدني الحركة الوافدة".

https:www.youtube.comwatch?v=STN64O96s-E

1500 جنيه
وطالب الدكتور هاني محمود، وزير التنمية الإدارية الأسبق، الدكتور أشرف العربي، وزير التخطيط، بضرورة الانتهاء من دراسة زيادة الحد الأدنى للأجور قبل وضع موزانة 2017 -2018، حتى لا يكون من الصعب إدخالها في الموازنة.

وطالب خلال مداخلة هاتفية ببرنامج "صباحك عندنا"، المذاع على فضائية "المحور"، أنه لابد أن يكون الحد الأدنى للأجور 1500 جنيه، مضيفًا أن هذا سيكون عبئا على الميزانية العامة، ولكن غلاء الأسعار صعب مواجهته.

https:www.youtube.comwatch?v=eK1SinQ6ges

صاروخ مجنح
ومن الشأن الداخلى إلى الشأن الخارجي، حيث عرضت فضائية "أر تي"، لحظة إطلاق باكستان لصاروخ مجنح جديد، قادر على حمل رؤوس نووية من داخل غواصة.

ويعد صاروخ "بابور-3" هو أول صاروخ من هذا القبيل، تطلقه باكستان بواسطة غواصة، لتقضي بهذه الخطوة على تفوق الهند، التي سبق لها أن اختبرت صاروخا مجنحا مماثلا يمكن تزويده برأس نووي، عام 2013.

ويبلغ مدى الصاروخ 450 كيلومترا، وتم إطلاقه من نقطة مجهولة في المحيط الهندي، وتعتبر باكستان هذا التطور النوعي خطوة نحو تعزيز سياسة الحد الأدنى من الردع المضمون.

https:www.youtube.comwatch?v=mXjfWe0hENU

مراسم الجنازة
وفي سياق آخر شيع أهالي الراحل هاشمي رفسنجاني، الرئيس الإيراني الأسبق، جثمانه خلال مراسم جنازته حضرها عشرات الآلاف من المواطنين لإلقاء النظرة الأخيرة على جثمانه، وسط بكاء هستيري.

وتوفى «رفسنجاني» عن عمر ناهز الـ83 عامًا، إثر تعرضه لنوبة قلبية مفاجئة، لتفقد إيران أحد أركانها الكبار وأحد دعاة التسامح والوسطية.

https:www.youtube.comwatch?v=N1TBdnpFMnE