11 / 11 شعب يبني وجماعة تُخرّب

أحمد إمام

10:20 ص

الخميس 10/نوفمبر/2016

مقالي هذا هو رد على أبواق تردد ما تروج له الجماعة الخائبة بين جموع الشعب المصري:
يقولون:
السيسي هو اللي خربها
أو الجيش هو اللي خربها
ويتساءلون أين صرف السيسي الفلوس التي دخلت مصر منذ تولى حكم مصر؟

لهؤلاء أقول: استطعت أن أحصي بعض أوجه الإنفاق في التالي: * بنية أساسية للدولة من طرق بلغ طولها حوالي 6 آلاف كيلو متر غير عدد من الكباري.

* إعادة تطهير بحيرة البردويل بشمال سيناء والإنشاءات اللازمة للتصدير من إنتاجها للاتحاد الأوربي بناء على طلبهم بعد معاينتهم للثلاجات والمنشآت.

* بدء إنشاء مدينة صناعية شرق بور سعيد مساحتها مرة ونصف قدر مساحة بور سعيد الحالية.

* الانتهاء من إنشاء مدينة الإسماعيلية الجديدة شرق القناة بسيناء على مساحة 2157 فدان بطول 11 كيلو متر تضم 5 أحياء سكنية بكل حي منشآت خدمية تشمل مساجد ومدارس ودور حضانة وأقسام شرطة ومكاتب بريد ومطافئ ومطاعم ومولات تجارية وفنادق لرجال الأعمال شارك في البناء 94 شركة مقاولات و4 مكاتب استشارية شارك في أعمال البناء 240 ألف عامل و 8 آلاف معدة حفر ومحطة خرسانة شاهدنا المدينة بأعيننا منذ أسابيع قليلة على جانبي المحور الأوسط من سيناء.. ياريت تروحوا تتفرجوا عليها.

* عدد من المدن الجديدة لسكان العشوائيات بمختلف المحافظات..

* جاري إنشاء أكبر محطة كهرباء في العالم بمدينة بني سويف بمعاونة شركة سيمندس الألمانية (أفخر أن ابنتي شاركت في التصميمات الإنشائية للمحطة).

* إنشاء عدد من محطات الكهرباء ورفع كفاءة عدد آخر وأذكر على سبيل المثال محطة عتاقة التي أشرف الجيش على إنشائها وأفخر أن زوج ابنتي كان من مهندسي إنشاءات هذه المحطة) التي تم تنفيذها في وقت قياسي لتساهم في إضاءاة منازل المصريين وعدم التعرض لانقطاع التيار الكهربي.

* جاري إنشاء محطة طاقة ذرية بالضبعة مكونة من 4 مفاعلات نووية بمعاونة الروس.
* تمتلك مصر حاملتي طائرات هليوكوبتر.
* تعاقدت مصر على 3 غواصات ألمانية.

* تعاقدت مصر على شراء سربي طائرات رافال فرنسية من أكفأ الطائرات الحربية في العالم (قدرة مصنع الرافال إنتاج طائرة واحدة في الشهر) وبذلك فقد احتكرت مصر إنتاج المصنع لمدة عامين.

* صفقات أسلحة من مقاتلات وأنظمة دفاع صاروخية من روسيا.
* احتلت مصر المركز الثامن بين أقوى جيوش العالم.

هذا غير الأنفاق لسد أفواه شعب أكثر من نصفه عالة على باقي الشعب فانتهت مشكلة أزمة الخبز، انتهت أزمة أنابيب البوتوجاز استقر الشارع بفرض القانون، انتظمت العملية الدراسية بالجامعات والمدارس غير النظافة النسبية بالشوارع.

* صحيًا انتهت مشكلة فيروس سي من مصر.
بما ذكرته أنا الآن هو بعض من كل أوجه إنفاق الدولة فلست من بين أعضاء الوزارة التي تحكم ولست من بين أعضاء مجلس الشعب لتكون معي الأرقام الخاصة بالإنفاق.

وبدوري أسألك يا من تقف ضد رئيس وجيش وطنك لتدعم جماعة مخربة وأرجو أن تجيب عليَّ كما أجبت أنا على تساؤلك
* كم مديرية أمن فجرتها الجماعة المخربة؟
* كم قسم شرطة تم تدميره وتخريبه؟
* كم منشأة أثرية وحكومية وفندقية وكنيسة قامت الجماعة المخربة بإحراقها وتدميرها؟
* كم برج كهرباء وكشك كهرباء تم نسفه بواسطة الإخوان؟
* كم أتوبيس وترام وعربة قطار قام الإخوان بإحراقها خلال مظاهراتهم؟
* كم سيارة ملاكي وكم محل تجاري أتلفه الإخوان خلال غوغائيتهم؟

* كم شهيد سقط من القوات المسلحة وكم جريح أصيب بواسطة الأذرع المسلحة للجماعة المخربة باختلاف مسمياتها؟

* كم شهيد سقط من قوات الشرطة وكم جريح أصيب بواسطة الكلاب المسعورة لهذه الجماعة الضالة الفاقدة لشرف المواطنة والانتماء للوطن الآمرة بما لم ينزل الله؟

إذا أجبت عليَّ يا صديقي مثلما أجبت أنا عليك فلتتحمل نصيبك مع من تدعم من فاتورة تخريب الإخوان لأرض مصر واقتصاد مصر.. ولن يتركهم الشعب المصري يفلتون بعملتهم.. لابد من الحساب والعقاب.

(نقلا عن موقع المواطن)