الإثنين المقبل.."الثقافة" تنظم مؤتمرا لإعادة كتابة التاريخ باستخدام المومياوات

سلمى حسن

08:27 م

الجمعة 28/أكتوبر/2016

الإثنين المقبل..الثقافة تنظم مؤتمرا لإعادة كتابة التاريخ باستخدام المومياوات
صورة ارشيفية
ستضيف المجلس الأعلى للثقافة، الاثنين المقبل، مؤتمرًا علميا بعنوان (ثقافة إعادة صياغة التاريخ باستخدام المومياوات المصرية)، والتي تنظمه جمعية المحافظة على التراث المصرى برئاسة المهندس ماجد الراهب، وذلك بمقر المجلس الأعلى للثقافة بدار الاوبرا.

وذكر المجلس الاعلى للثقافة - في بيان اليوم - أنه سيشارك في المؤتمر لفيف من خبراء الآثار منهم الدكتورة زينب حشيش والدكتورة داليا المليجى وهنا سنبل طالبة دكتوراة بجامعة برلين الحرة والدكتورة سامية المرغنى والدكتور تامر جاد وصبرى جاد وعفاف وهبه وأحمد جبر.

ويهدف المؤتمر إلى إلقاء الضوء على أهمية البقايا العظمية المنتشرة في مواقع مصر الآثرية وآليات العمل بها؛ ما يساهم بشكل كبير في إعادة صياغة وفهم التاريخ باستخدام أجسام المصريين القدماء من خلال رصد الأمراض التي أصابتهم قديمًا ومعرفة نوعية غذائهم ومدى تأثرهم بالبيئة المحيطة وغيرها من الموضوعات المهمة.

ويمثل المؤتمر حلقة وصل بين الآثار ومنظمات المجتمع المدنى ووزارة الثقافة والمهتمين بالمجال سواء العاملين بالآثار أو طلاب الجامعات، مما سيساهم في رفع الوعى الأثرى بالبقايا العظمية والمحافظة عليها، يناقش المؤتمرستة محاور وهى" البقايا الأدمية المحنطة" تطبيقيًا على مكتشفات تل تبلة، التلف الميكروبيولوجى للمومياوات والبقايا الأدمية، رفع وصايا البقايا الأدمية في الموقع الأثرى، التأثيرات البيولوجية للتغيرات المناخية على المصريين القدماء- تطبيقًا على سكان واحة الداخلة، آفات الحشرات للبقايا العضوية الآثرية وكيفية علاجها، جبانة جديدة بأبيدوس من عصر ما قبل التاريخ، البقايا الآدمية بمقبرة على البر الغربى بالأقصر.
الكلمات المفتاحية
موضوعات متعلقة